هيئة التحرير شراكة واشهار اتصلوا بنا من نحن؟
ترحب بتواصلكم معنا ainepresse@gmail.com

استطلاع رأي
تابعنا على الفيس بوك
القائمة البريدية


بني ملال ـ الجهة: لقاء حول مركز استقبال الجالية التي تأمل تحسين ظروف استقبالها

يوليو 12, 2017 / 11:55 ص

خريبكة نيوز/مجتمع


خريبكة ـ 12 ـ 7 ـ (اج) ـ ـ ـ احتضنت اول امس الولاية اجتماعا تواصليا لتقديم الخطوط العريضة لمشروع إدماج الهجرة في البرامج والسياسات المحلية، وذلك بتنسيق مع الجهة والولاية والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، وبحضور عدد من المسؤولين. واكد إبراهيم مجاهد رئيس جهة بني ملال خنيفرة بأهداف هذه الاتفاقية، وبأهمية بناء مركز الاستقبال الذي سيقدم مجموعة من الخدمات للمهاجرين المنحدرين من الجهة، وكذا دور هذه الجالية في التنمية، داعيا كل الشركاء بدراسة جميع الحاجيات المطروحة وبضرورة تضافر الجهود لتحقيق هذا المشروع والخروج به إلى حيز الوجود في اقرب وقت. من جهته ابرز الوالي محمد دردوري بان هذه الجهة تعتبر أول جهة ستتوفر على مركز نموذجي على المستوى الوطني سيستجيب للحاجيات الراهنة للمغاربة في الخارج خاصة في مجال الاستثمار والمواكبة الاجتماعية والإدارية، مطالبا بتحديد برنامج مع كل المتدخلين ،والقيام بكل الدراسات المتعلقة به ،ووضع خطة عمل مباشرة بعد هذا الاجتماع مع الإلمام بجميع انتظارات الجالية المذكورة.
ويندرج هذا اللقاء في إطار تنزيل الإستراتيجية الوطنية الموجهة لفائدة مغاربة العالم جهويا ومحليا، والأخذ بعين الاعتبار دور الهجرة كرافعة للتنمية، وكذا تتبع انجاز مضامين اتفاقية الشراكة الموقعة بتاريخ 14 فبراير 2017 بين الوزارة المعنية ومجلس الجهة لانجاز مشروع بناء مركز لاستقبال المغاربة المقيمين بالخارج بجهة بني ملال خنيفرة من اجل تثمين روابط الاتصال مع هذه الفئة .
بدوره ذكر جواد الدقيوق مدير التعاون والدراسات والتنسيق القطاعي بالوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة بان هذا الاجتماع يمثل لبنة أولى لوضع إطار للتعاون والشراكة بين الوزارة المعنية ومجلس جهة بني ملال – خنيفرة لتنزيل الإستراتجية الوطنية لفائدة مغاربة العالم وشؤون الهجرة . كما قام بتقديم عرض حول تنزيل مضامين برنامج عمل يشمل جميع الجوانب المتعلقة بمغاربة العالم وشؤون الهجرة.
بالمناسبة تنتظر الجالية التي تعد ركيزة مهمة في التنمية، في موسم العودة وكل سنة، تحسين ظروف استقبالها، والاهتمام بها، وتسهيل مأمورياتها، وصيانة كرامتها، وذلك في عدد من المجالات والمحطات، بدل زيادة معاناتها.(النهاية) م ص

 

 

 

 

اترك تعليقاً

كل المقالات والاراء والتعليقيات تعبر عن رأي اصحابها، ولا تعبر عن رأي العين بريس